أهلا وسهلا بكم في موقع : الطريق إلى كربلاء

 • الشهداء في طريق كربلاء

 • في طريق النجف

 • في سامراء

 • في الكاظمية

 • في مختلف أنحاء العراق

 • المجازر الجماعية

 • الاعتداء على العلماء

 • الاعتداءت على المشاهد المشرفة

 • الاعتداءات على مساجد الشيعة

 • الاعتداءات على حسينيات الشيعة

 • الذين اخرجو ا من ديارهم بغير حق الا ان يقولوا ربنا

 • المقالات

 • متفرقة

 • تقارير

 • الاعتداء على الزوار

 • ارشيف من الذاكرة

 • من العتبات المشرفة

 • الاعتداء على المواكب الحسينية

 • أرشيف الموقع

 • سجل الزوار

 • أخبر صديق عن الموقع

 • إتصل بنا

البحث :

 

القائمة البريدية :

اشتراك
الغاء الاشتراك

 

 

      موقع متخصص في توثيق الإعتداءات التي تعرض لها شيعة أهل البيت عليهم السلام في العراق بعد سقوط الطاغية صدام ، يعني بتوثيق الأخبار والأرقام والحوادث ، لتكون مصدراً إعلامياً وحقوقياً للمظلومين ، الذين هم على خط سيد الشهداء الإمام الحسين صلوات الله عليه ، ولعن الله قاتليه وظالميه وظالمي شيعته الأبرار .

 

مقتل امام مسجد الحاجة فخرية مع متولي المسجد ونجاة امام حسينية فاطمة الزهراء ومقتل مرافقيه ببغداد
الشهداء في طريق كربلاء   -   2012 / 08 / 31   -   القرّاء : 4347

اغتالت مجموعة مسلحة ظهر اليوم امام مسجد الحاجة فخرية مع متولي المسجد باطلاقات نارية في بغداد كما نجا امام وخطيب حسينية فاطمة الزهراء في حي فلسطين مع مقتل مرافيه الاثنين بعد ان تم استهدافهم من قبل مسلحين باسلحة كاتمة للصوت ونقل شهود عيان في اتصال هاتفي مع وكالة نون الخبرية ان مسلحين مجهولين اطلقوا النار على امام مسجد الحاجة فخرية الواقع في حي التجار مجاور حي الشعب في بغداد واردوه قتيلا مع متولي المسجد موضحا ان امام المسجد المسمى (ابو زينب) مع متولي المسجد تم نقلهما الى المستشفى وقد طوقت الاجهزة الامنية مكان الحادث " وعلى الصعيد نفسه فقد نجا احد ائمة الجوامع من محاولة اغتيال ظهر اليوم الجمعة اثناء استهدافه باسلحة كاتمة للصوت ونقل شهود عيان في اتصال هاتفي مع وكالة نون الخبرية إن "مسلحين مجهولين فتحوا نيران اسلحتهم الكاتمة من السيارة التي يستقلونها تجاه سيارة الشيخ مقبل الاسدي أثناء توجهه لإداء صلاة الظهر والعصر في حسينية الحاجة فاطمة في حي العقاري بمنطقة شارع فلسطين شرقي بغداد".موضحين أن "الهجوم اسفر عن مقتل احد مرافقي الشيخ الاسدي فيما لم يتعرض هو لأي اذى"، مبيناً أن "القوات الامنية فرضت طوقاً امنياً على مكان الحادث وفتحت تحقيقاً للكشف عن ملابسات تلك المحاولة". وكان مصدر أمني في الشرطة العراقية أفاد، أول أمس الأربعاء، بمقتل عميد وأربعة من أفرادها حينما هاجم مسلحون يستقلون سيارة مسرعة دوريتهم شرقي بغداد. وكان ممثل المرجعية الدينية العليا وخطيب الجمعة في كربلاء المقدسة سماحة السيد احمد الصافي قد حذر في الخطبة الثانية من صلاة الجمعة التي أقيمت في العتبة الحسينية المقدسة في 12/ شوال/1433هـ الموافق 31-8-2012م من معاودة الاغتيالات المنظمّة، التي تختفي وتظهر في أوقات متفاوتة من الزمن، واصفا هذه الأعمال إنها في غاية الأهمية والخطورة، حيث إنها تستهدف عناصر محددة ذات مواقع مهمة في الدولة بطريقة الغيلة والغدر والاغتيال بحيث كثرت في الآونة الأخيرة، مشيرا إلى إن الإعلام لم يكن منصفاً في تغطيتها بشكل كامل ولعل له عذر في ذلك، بيد إن بصمات الواقع الخارجي لهذه الأعمال أكثر مما قد يقال وخصوصا ً في العاصمة بغداد. ويرى محللون امنيون ان جرائم الاغتيال بالاسلحة الكاتمة قد عادت مرة اخرى بعدما انحسرت في الاشهر القليلة الماضية، عازين ذلك إلى ضعف الجهد الاستخباراتي ولجوء المجاميع الى اعتماد ستراتيجيات من خلال استهداف مسؤولين بالدولة وبالاجهزة الامنية وشخصيات بارزة في المجتمع كشيوخ عشائر وجهاء ورجال دين.

الطريق إلى كربلاء : www.tariq-karbala.net  ,  info@tariq-karbala.net   ||  استخدم تنسيق الشاشة 800*600   ||    تصميم وإستضافة : الأنوار الخمسة © Anwar5.Net