أهلا وسهلا بكم في موقع : الطريق إلى كربلاء

 • الشهداء في طريق كربلاء

 • في طريق النجف

 • في سامراء

 • في الكاظمية

 • في مختلف أنحاء العراق

 • المجازر الجماعية

 • الاعتداء على العلماء

 • الاعتداءت على المشاهد المشرفة

 • الاعتداءات على مساجد الشيعة

 • الاعتداءات على حسينيات الشيعة

 • الذين اخرجو ا من ديارهم بغير حق الا ان يقولوا ربنا

 • المقالات

 • متفرقة

 • تقارير

 • الاعتداء على الزوار

 • ارشيف من الذاكرة

 • من العتبات المشرفة

 • الاعتداء على المواكب الحسينية

 • أرشيف الموقع

 • سجل الزوار

 • أخبر صديق عن الموقع

 • إتصل بنا

البحث :

 

القائمة البريدية :

اشتراك
الغاء الاشتراك

 

 

      موقع متخصص في توثيق الإعتداءات التي تعرض لها شيعة أهل البيت عليهم السلام في العراق بعد سقوط الطاغية صدام ، يعني بتوثيق الأخبار والأرقام والحوادث ، لتكون مصدراً إعلامياً وحقوقياً للمظلومين ، الذين هم على خط سيد الشهداء الإمام الحسين صلوات الله عليه ، ولعن الله قاتليه وظالميه وظالمي شيعته الأبرار .

 

السكان يخشون "سقوط" نينوى بنوبتين للقاعدة: الإرهابي يعتقل لكن يطلق من باب آخر
متفرقة   -   2012 / 08 / 15   -   القرّاء : 1177
أبدى السكان المحليون في نينوى، الأربعاء، خشيتهم من أن تتمكن جماعة "دولة العراق الإسلامية" الجناح المحلي لتنظيم القاعدة في العراق من بسط نفوذها على مدينة الموصل وما حولها بعد تصاعد وتيرة العنف مؤخرا. وتصاعد العنف في الموصل بشكل ملحوظ منذ أن دعا زعيم تنظيم القاعدة في العراق جميع "الشباب المسلم" إلى السفر للعراق لمقاتلة الحكومة وأفراد الأمن، بينما يقول السكان إن القاعدة تعمل على نوبتين إحداها في الصباح والأخرى مسائية. وتتركز هجمات مقاتلي القاعدة أيضا على الموظفين في المؤسسات الحكومية، والتي يعتبرونهم متواطئين مع الحكومة العراقية التي يترأسها نوري المالكي ويشارك فيها الشيعة والسنة والكورد، وتبنت القاعدة مجمل هجمات الموصل. وشهد يوم الثلاثاء، مقتل محقق قضائي في مديرية نزاهة نينوى بالقرب من منزله، فضلا عن مقتل المحامي محمود البجاري باطلاق نار، كما اصيب احد وجهاء قبيلة الدليم الذي حاول مسلحون قتله لكنهم اصابوه بجروح في ساقيه. وسجلت شرطة محافظة نينوى خلال الأيام القليلة الماضية اكبر حصيلة منذ حلول عام 2012 اذ قتل 123 وجرح 211 شخصا من المدنيين ومن القوات الأمنية بحوادث عنف متفرقة نفذها مسلحون بقنابل وسيارات ملغومة. وكانت قيادة عمليات نينوى، وتحديدا الفرقة الثالثة شرطة اتحادية، قد أعلنت عن قتلها خمسة قياديين بارزين بدولة العراق الإسلامية منهم سوريون وسعوديون في شمال وغرب الموصل. وتقول قيادة العمليات إنها أحبطت تفجير عشرة ستر ناسفة ومجموعة من القنابل الناسفة وللاصقة كانت مهيأة ضد المدنيين في المناطق التي يقطنها الشبك والعرب والمسيحيون منذ دخول عام 2012، بحسب قيادة عمليات نينوى. ويحذر محافظ نينوى اثيل النجيفي المجاميع "الإرهابية" من "مغبة القيام بأي أعمال مسلحة"، مشيرا إلى أن أحداث 11/11/2004 وسقوط مراكز الشرطة في المدينة لن تتكرر إطلاقا". ويوضح النجيفي في حديث خاص لـ"شفق نيوز" "لا يمكن إعادة سقوط محافظة نينوى مجددا، وان تصعيد الأعمال المسلحة في شهر رمضان يعد استهدافا واضحا من قبل دولة العراق الإسلامية نتيجة فشلهم وإفلاسهم ومضايقتهم من قبل العناصر الأمنية والعسكرية". ويشير النجيفي الى، ان "هذه المجاميع الإرهابية لم تستطع فعل أي شيء بوجود هذه القوى الامنية في ارجاء وداخل المحافظة". وقال ان "ارتفاع وتيرة الاعمال المسلحة ضد اهالي المحافظة هو دليل واضح لسيطرة هذه القوات ومحاصرتهم في أي مكان تواجدوا فيه اونفذوا عمليات مسلحة". واستطرد "كيف يمكن لهم الآن ان يفعلوا شيئا، بعد ان اصبحت لدينا هذه القوة من الاجهزة الامنية، وفوق كل هذا أدرك المواطن الموصلي، ان لا نفع من هذه العمليات الارهابية التي توقف عجلة الحياة في المدينة ولا تجلب سوى الدمار". وكانت الفرقة الثالثة شرطة اتحادية قد اعلنت امس الاول عن اعتقال 200 مطلوب للاجهزة الامنية بمذكرة قضائية صادرة بحقهم خلال شهر تموز الماضي وهم الان في مقر الفرقة ليتم تحويلهم الى القضاء العراقي ويصدر الحكم بهم ضمن القانون 4/1ارهاب ". ويقول مدير عام شرطة محافظة نينوى احمد محمد الجبوري ان "محاولات استهداف الاقليات في محافظة نينوى ومشارفها تحديدا في شهر رمضان واغتيال ابناء الطوائف من قبل المسلحين هي محاولة تهدف الى إشعال حرب طائفية جديدة بين ابناء الاقليات الدينية". ويسكن محافظة نينوى، إلى جانب المسلمين، عدد كبير من المسيحيين، والشبك وأعداد اخرى من الايزيدية والصابئة، فضلا عن القوميات العربية والكوردية والتركمانية. ويقول كاسب اربعيني يدعى خالد وليد "هذه المجاميع الارهابية التي تطلق على نفسها انهم دولة العراق الاسلامية تفسد وتقتل وتفجر في هذه المدينة". وقال متسائلا "أين قيادة عمليات الشرطة واين الجيش وتلك القوات؟ وللاسف لم تظهر الا بعد حدوث الاغتيال وبساعة واحدة وهناك شهود عيان ترى ان هذه المجاميع تقتحم المنازل وتقتل الاهالي بالقرب من سيطرات عسكرية وامنية". واستدرك وليد "لكن للاسف اين هو الرد واين هي الاجراءات الامنية من هذه الاغتيالات التي أصبحت شبه يومية في هذه المدينة". ويوضح وليد لـ"شفق نيوز" أن "الاغتيالات قد تصاعدت بشكل كبير في محافظة نينوى خلال شهر رمضان الحالي ونحن كمواطنين نرى هذه العمليات التي طالت النساء والقوات الامنية والموظفين وغيرهم برغم التعتيم الإعلامي من قبل قيادة العمليات في المحافظة". وكانت مجموعة مسلحة قد اقتحمت منزل مقدم برامج في قناة خاصة بمحافظ نينوى اثيل النجيفي واردوه قتيلا بالحال ولاذت بالفرار الى جهة مجهولة. المواطنة عبير حكمت، تقول لـ"شفق نيوز" ان "المسيطر الوحيد على مدينة الموصل بغض النظر عن التصريحات التي يطلقها المسؤولون وحديثهم عن وضع آمن في مدينة الموصل وزج العناصر الامنية والعسكرية وزيادة الدوريات، المسيطر الوحيد في هذه المحافظة هم المجاميع المسلحة التي تقتل وتذبح وتفعل ما يحلو لها من دون رادع او خوف". وتضيف حكمت "كيف لا يكون للارهاب سيطرة على هذه المحافظة ونحن نرى ان القياديين في دولة العراق (اللا اسلامية) تعتقل في المساء ونراها في الصباح تمارس اعمالها من دون اي خوف من قبل اي جهة امنية او عسكرية". وتتابع ان "القوات وللأسف تعتقل يوميا المئات من المتورطين بأعمال مسلحة ويطلق سراحهم خلال بضعة أيام في هذه المحافظة كما نرى اليوم في محكمة مكافحة الارهاب في نينوى يعتقل من باب ويخرج من باب آخر". واستدركت حكمت "كيف يطالب قائد عمليات نينوى عبر الاعلام التعاون من قبل اهالي المحافظة في حين يشير في اكثر من لقاء الى ان اهالي المحافظة لم يقدموا الى المحافظة وليسوا متعاونين مع الاجهزة الامنية من اجل القضاء على الارهاب في محافظتهم"، مضيفا "يريدون منا التعاون مع الاجهزة الأمنية... كيف والشرطة مخترقة من قبل الجماعات المسلحة". ومع اقتراب موعد عيد الفطر فان قيادة عمليات محافظة نينوى، اعلنت، الاربعاء، عن وضعها خطة امنية جديدة تتعلق بالعيد، مبينةً أن هذه الخطة تأتي على خلفية ورود معلومات استخباراتية تفيد بتحضيرات مجاميع مسلحة لتنفيذ هجمات على القوات الامنية والمدنيين خلال ايام العيد. ويقول قائد عمليات نينوى باسم الطائي في حديث لـ"شفق نيوز"، إن "خطة امنية جديدة وضعناها مع اقتراب حلول عيد الفطر المبارك في محافظة نينوى خشية وتحسبا لحدوث خروقات أمنية في المحافظة تستهدف المدنيين والقوات الامنية".

الطريق إلى كربلاء : www.tariq-karbala.net  ,  info@tariq-karbala.net   ||  استخدم تنسيق الشاشة 800*600   ||    تصميم وإستضافة : الأنوار الخمسة © Anwar5.Net