أهلا وسهلا بكم في موقع : الطريق إلى كربلاء

 • الشهداء في طريق كربلاء

 • في طريق النجف

 • في سامراء

 • في الكاظمية

 • في مختلف أنحاء العراق

 • المجازر الجماعية

 • الاعتداء على العلماء

 • الاعتداءت على المشاهد المشرفة

 • الاعتداءات على مساجد الشيعة

 • الاعتداءات على حسينيات الشيعة

 • الذين اخرجو ا من ديارهم بغير حق الا ان يقولوا ربنا

 • المقالات

 • متفرقة

 • تقارير

 • الاعتداء على الزوار

 • ارشيف من الذاكرة

 • من العتبات المشرفة

 • الاعتداء على المواكب الحسينية

 • أرشيف الموقع

 • سجل الزوار

 • أخبر صديق عن الموقع

 • إتصل بنا

البحث :

 

القائمة البريدية :

اشتراك
الغاء الاشتراك

 

 

      موقع متخصص في توثيق الإعتداءات التي تعرض لها شيعة أهل البيت عليهم السلام في العراق بعد سقوط الطاغية صدام ، يعني بتوثيق الأخبار والأرقام والحوادث ، لتكون مصدراً إعلامياً وحقوقياً للمظلومين ، الذين هم على خط سيد الشهداء الإمام الحسين صلوات الله عليه ، ولعن الله قاتليه وظالميه وظالمي شيعته الأبرار .

 

15 مسؤولا محليا في ديالى يقدمون استقالاتهم احتجاجاً على تهديدات "القاعدة"
متفرقة   -   2012 / 07 / 30   -   القرّاء : 978
ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية السبت ان نحو 15 مسؤولاً محليا في "ديالى" (شمال بغداد)، يعملون في مدينة "بعقوبة" (مركز محافظة ديالي) قدموا استقالاتهم احتجاجاً على ما أسموه بعجز الحكومة عن حمايتهم من تهديدات عناصر متسللة من تنظيم "القاعدة" الى العراق. واعتبرت الصحيفة -في سياق تقرير أوردته على موقعها الألكتروني- ان هذا الأمر يحمل في طياته اشارة واضحة الى مساعي تنظيم القاعدة لإعادة تمركزه بقوة في العراق وذلك خلال الأسابيع القليلة الماضية. وكانت استقالة المسؤولين -حسبما أفادت الصحيفة- تم إعلانها من قبل «عبد الله الحيالي» رئيس مجلس مدينة بعقوبة التي تعد عاصمة لمحافظة ديالى، حيث أكد "أن المسؤولين عمدوا الى تقديم استقالاتهم بغية الحفاظ على حياة عائلاتهم نظراً لاستمرار تهديدات القاعدة وغيرها من الجماعات المسلحة باستهداف حياتهم". وأشارت الصحيفة الى أن هؤلاء المسؤولين الذين اطلق عليهم "المختارون" هم في الحقيقة ممثلون منتخبون عن أحياء المدينة برمتها، حيث عملوا كهمزات وصل بين المواطنين والحكومة ويبلغ عددهم قرابة المائة فرد واستقال منهم نحو 50 مسؤولاً منذ شهر يناير الماضي. ولفت الحيالى الى ان ما لا يقل عن ثمانية مسؤولين قد اغتيلوا في بعقوبة العام الجاري إثر هجمات شنتها القاعدة في محاولات لها من أجل بسط سيطرتها على المدينة من جديد ولاسيما في المناطق الغربية منها، فضلاً عن مقتل سبعة أفراد تابعين لعائلات مسؤولين بارزين خلال هذه الهجمات. ونوهت الصحيفة بأن مدينة بعقوبة كانت في الأساس معقلاً للقاعدة خلال غزو العراق وان الزعيم السابق للتنظيم في العراق الارهابي «أبو مصعب الزرقاوي» كان قد قتل على مشارف المدينة جراء غارة جوية أمريكية في عام 2006. كما أشارت (نيويورك تايمز) الى أن تنظيم القاعدة الارهابي كان قد أعلن دعمه للثورة السورية ضد نظام الرئيس «بشار الأسد» مما دفع المسؤولين العراقيين الى الإعراب عن قلقهم إزاء نشاطات القاعدة في مناطق الحدود العراقية - السورية.

الطريق إلى كربلاء : www.tariq-karbala.net  ,  info@tariq-karbala.net   ||  استخدم تنسيق الشاشة 800*600   ||    تصميم وإستضافة : الأنوار الخمسة © Anwar5.Net