أهلا وسهلا بكم في موقع : الطريق إلى كربلاء

 • الشهداء في طريق كربلاء

 • في طريق النجف

 • في سامراء

 • في الكاظمية

 • في مختلف أنحاء العراق

 • المجازر الجماعية

 • الاعتداء على العلماء

 • الاعتداءت على المشاهد المشرفة

 • الاعتداءات على مساجد الشيعة

 • الاعتداءات على حسينيات الشيعة

 • الذين اخرجو ا من ديارهم بغير حق الا ان يقولوا ربنا

 • المقالات

 • متفرقة

 • تقارير

 • الاعتداء على الزوار

 • ارشيف من الذاكرة

 • من العتبات المشرفة

 • الاعتداء على المواكب الحسينية

 • أرشيف الموقع

 • سجل الزوار

 • أخبر صديق عن الموقع

 • إتصل بنا

البحث :

 

القائمة البريدية :

اشتراك
الغاء الاشتراك

 

 

      موقع متخصص في توثيق الإعتداءات التي تعرض لها شيعة أهل البيت عليهم السلام في العراق بعد سقوط الطاغية صدام ، يعني بتوثيق الأخبار والأرقام والحوادث ، لتكون مصدراً إعلامياً وحقوقياً للمظلومين ، الذين هم على خط سيد الشهداء الإمام الحسين صلوات الله عليه ، ولعن الله قاتليه وظالميه وظالمي شيعته الأبرار .

 

عضو في الدفاع النيابية: تصريحات البيطرية الجميلي مرفوضة وتؤجج الطائفية
متفرقة   -   2012 / 11 / 25   -   القرّاء : 4085

أنتقد عضو في لجنة الأمن والدفاع النيابية تصريحات النائبة عن القائمة العراقية وحدة الجميلي، التي طالبت بإنزال أشد العقوبة بمنتسبي الاجهزة الامنية ممن مارسوا الشعائر الحسينية في ساحات العرضات.

وقال عضو اللجنة حاكم الزاملي،في تصريح صحفي، ان " تصريحات النائبة الجميلي مرفوضة وغير مقبولة وتؤجج الطائفية، لان الامام الحسين [ع] لا يختص بالمدني او العسكري، قبل ان يكون مختصاً لغير المسلمين".

وأضاف ان "الامام الحسين [ع] لايمثل طائفة دون غيرها، وانما هو لكل المكونات بمختلف مذاهبم، وتشارك في عزائه جميع الاطياف".

وكانت النائبة البيطرية وحدة الجميلي التي كانت تملك محلا صغيرا لمعالجة الحمير والدواجن قبل ان تفتضح بفضيحة اخلاقية فيه وتغلقه أبدت معارضتها لممارسة أفراد الاجهزة الامنية لشعائرهم الدينية.

وقالت الجميلي في بيان لها تلقت براثا نسخة منه "على القائد العام للقوات المسلحة وعلى وزير الدفاع وكالة ان ينزلا أشد العقوبة بالضباط الكبار الذين شاركوا وسمحوا لمنتسبي الوزارة بان يمارسوا الشعائر الدينية واللطم في ساحات العرضات"، مضيفة ان "هذه الممارسات تجرد المؤسسة العسكرية من مهنيتها وتجعلنا متاكدين من تسخيرها لجهة معينة".

يشار الى ان مجلس النواب صوت في 9 من الشهر الماضي بالموافقة على مشروع قانون انضمام العراق الى اتفاقية حماية تنوع التعبير الثقافي.

وكان رئيس النظام السابق المقبور صدام حسين يمنع اقامة الشعائر الدينية، وكانت الاجهزة الامنية تمارس في ذلك الوقت قمع من يمارس هذه الشعائر، ولكن بعد سقوط النظام اصبحت الاجهزة الامنية للنظام الجديد تشارك المعزين في شعائرهم، وكذلك تساعد في تسهيل اقامتها وتأمين حمايتها.

وتعد البيطرية الجميلي اول من يطالب بانزال عقوبة بمن يمارس الشعائر الحسينية بعد المقبور صدام حسين واجهزته في النظام السابق.

المصدر : وكالة انباء براثا


الطريق إلى كربلاء : www.tariq-karbala.net  ,  info@tariq-karbala.net   ||  استخدم تنسيق الشاشة 800*600   ||    تصميم وإستضافة : الأنوار الخمسة © Anwar5.Net