أهلا وسهلا بكم في موقع : الطريق إلى كربلاء

 • الشهداء في طريق كربلاء

 • في طريق النجف

 • في سامراء

 • في الكاظمية

 • في مختلف أنحاء العراق

 • المجازر الجماعية

 • الاعتداء على العلماء

 • الاعتداءت على المشاهد المشرفة

 • الاعتداءات على مساجد الشيعة

 • الاعتداءات على حسينيات الشيعة

 • الذين اخرجو ا من ديارهم بغير حق الا ان يقولوا ربنا

 • المقالات

 • متفرقة

 • تقارير

 • الاعتداء على الزوار

 • ارشيف من الذاكرة

 • من العتبات المشرفة

 • الاعتداء على المواكب الحسينية

 • أرشيف الموقع

 • سجل الزوار

 • أخبر صديق عن الموقع

 • إتصل بنا

البحث :

 

القائمة البريدية :

اشتراك
الغاء الاشتراك

 

 

      موقع متخصص في توثيق الإعتداءات التي تعرض لها شيعة أهل البيت عليهم السلام في العراق بعد سقوط الطاغية صدام ، يعني بتوثيق الأخبار والأرقام والحوادث ، لتكون مصدراً إعلامياً وحقوقياً للمظلومين ، الذين هم على خط سيد الشهداء الإمام الحسين صلوات الله عليه ، ولعن الله قاتليه وظالميه وظالمي شيعته الأبرار .

 

شهداء النخيب سقطوا بين يدي سيد الشهداء ع
المقالات   -   2011 / 09 / 13   -   القرّاء : 4458
بداية شكرا لله على نجاة أرامل وايتام الشيعة في النخيب!! نشكر الله على كل مكروه ... لاجديد بعد إنحسار القتل الطائفي في العراق وجرائم البعثيين وبهائم القاعدة مطيتهم تلك الجرائم الجامعة لكل ما يستثير في النفس كل آيات الاحزان لان البعث والبعثيين لازالوا يتحكمون ويحكمون ويستغلون الفرصة تلو الأخرى للنيل من شعبنا بشتى صنوف الشيطنة في ذواتهم المؤبوة بشهوة القتل الرخيص. قبل ان يكون في النفس بقايا أمل ما في حصول تغيير في النفوس العفنة التي تعودت قتل شيعة محمد ص في كل بقعة تصلها سهام غدرهم ومكرهم وحبائلهم وقبل ان تفقد الذاكرة العراقية المحطمة جرائمهم النوعية في منشأة نصر وفي سامراء وفي ديالى وفي الموصل وتلعفر ضد من والى آل البيت الكرام يبرز لك خبرا كانت الصاعقة أبطيء من سماعه وكان الذهول مذهولا والصبر متألما والتفكير فاقد للتركيز في محتويات ماسمع... باص آمن من 40 راكبا قادم من زيارة لسوريا لزوار عراقيين كانت جريمتهم الوحيدة عند قتلتهم الانجاس هي انهم مسلمون من الطائفة الشيعية...يدخل الحدود ومن بلدة لم تدخل في مسابقات المناطق المتنازع عليها للآن ليجدوا الغدر البعثي متربصا بهيئة من المحال ان يصدّقها العقل ليقتلوا الرجال بدم بارد بإعدام بالرصاص لو تركنا الدموع وحدها لرسمت لمكم مسار المشهد وامام من؟ امام النساءزوجاتهم واخواتهم وبناتهم وأمام الاطفال الذين بلحظة واحدة صرن أراملا واولادهن أيتاما.. العار على المناطقية العار على العشائر العربية الاصيلة الساكنة في الانبار والرمادي عندما تسكت ولاتنتفض لكشف ملابسات الحادث الذي لن تنساه اجيالا واجيالا من الناس مع إنه للاذى والاسى والتعتيم الاعلامي لم ينل حضوة في أخبار كل لحظة مع إنها جريمة قتل جماعي وجريمة ضد الانسانية. والله لو حدثت الجريمة في العمارة او البصرة أو ذي قار لمجموعة ركاب ثلاثة وليس أربعون من الطائفة الاخرى لقامت قيامة منظمة المؤتمر الاسلامي والامم المتحدة ومجلس الامن ولهبت تركيا والسعودية وقطر والبحرين وووو لتقيم الدنيا بمليون فضائية وإذاعة وموقع انترنيت ولكن مع عظمة الجريمة وقساوتها حتى قناة العراقية طمرتها بتايتل بسيط مؤذي للناظرين!!نعم لانريد رد فعل مطلقا لانريد سفكا للدماء إنتقاميا لان الدم لايولّد إلا الدم ولكن عند المجرمين فقط وليس عند الذين قدواتهم محمد وآل محمد ص ولكنها جريمة من المعيب ان تكون هكذا خبرا فجّ العرض في قنوات محسوبة العراقية ظلما. كيف ألملم ذاتي المسحوقة وقد عدن النساء أراملا والاطفال أيتاما؟ لالذنب سوى انهم من شيعة محمد فهل ستنسى الانبار وشيوخها الافاضل وعشائرها ذات الشمائل الطيبة ان هذا الحدث الجلل سيهّز الثقة في طرقهم البرية للابد؟ من حقنا التوجس دائما وعدم الثقة ولاينفع مع تقديري لمبادرته بدفع 50 مليون من الشيخ ابو ريشة لرأب الصدع الكبير والشرخ النفسي من جثث أبرياء قتلوا بطائفية مقيتة هناك في مضاربهم التي ظنناها آمنة وسالكة ليعكر صفوها جريمة هزّت كل الوطن وكل البيوت العراقية الطيبة الودودة الصفات.ستكون أصوات نياح النساء ودموع الاطفال سهاما تطرق أبوابكم ايها الافاضل في الانبار تنبئكم بالظلم الذي وقع في دياركم على عراقيين مثلكم ظنوا المنية بحادث طريق لابحادث قتل طائفي في دياركم التي عرفوها عريقة العراقية و بدم بارد...أمسحوا دموع الايتام والارامل بسرعة القبض على الجناة والقصاص العادل منهم ولاتسجلوا مجزرة النخيب كما سجلنا مجزرة منشأة نصر عندما غسلنا القلوب المدماة بزمن إنتظار بائس لاطائل منه أبدا. لاأربط الجريمة بمايربط البعض من زيارة السيدين الهاشمي والنجيفي للسعودية ولامن تصريح الشيخ علي سليمان حول سحب الجنسية من سوريين في الرطبة وتلويحه بأن ملايين الايرانيين نالوا الجنسية العراقية! ولاأربط الحادثة بحادثة مقتل المغدور هادي المهدي وووو عشرات الشواهد نعم وحتى لو لم تصدقوني المسؤول عن مجزرة النخيب هو حزب البعث وعزت الدوري وعبد الناصر الجنابي العفن وخلاياهم الرابضة في خط النار السوري والمحافظات التي من المعيب ذكرها ..هم الناجون المنسيون لو صرخت بملء الكون بعد كل جريمة من يلاحقهم؟ أقولها يائسا إلا من رحمة ربي ... لاأحد. الرحمة لمن سقطت ارواحهم الطاهرة بيد سيد الشهداء الحسين ع ،الرحمة لمن عانقت أبدانهم المؤمنة أئمتهم المتشوقين للقّياهم ،الرحمة لمن كان تراب أبو تراب مثواه مظلوما يأتي يوم القيامة يطلب العدل من العادل واللعنة على البعث والبعثيين وكل ساكت عنهم إلى يوم الدين. لاتنسوا جريمة النخيب أبدا. كتابات في الميزان : عزت الاميري http://kitabat.info/subject.php?id=9516

الطريق إلى كربلاء : www.tariq-karbala.net  ,  info@tariq-karbala.net   ||  استخدم تنسيق الشاشة 800*600   ||    تصميم وإستضافة : الأنوار الخمسة © Anwar5.Net