أهلا وسهلا بكم في موقع : الطريق إلى كربلاء

 • الشهداء في طريق كربلاء

 • في طريق النجف

 • في سامراء

 • في الكاظمية

 • في مختلف أنحاء العراق

 • المجازر الجماعية

 • الاعتداء على العلماء

 • الاعتداءت على المشاهد المشرفة

 • الاعتداءات على مساجد الشيعة

 • الاعتداءات على حسينيات الشيعة

 • الذين اخرجو ا من ديارهم بغير حق الا ان يقولوا ربنا

 • المقالات

 • متفرقة

 • تقارير

 • الاعتداء على الزوار

 • ارشيف من الذاكرة

 • من العتبات المشرفة

 • الاعتداء على المواكب الحسينية

 • أرشيف الموقع

 • سجل الزوار

 • أخبر صديق عن الموقع

 • إتصل بنا

البحث :

 

القائمة البريدية :

اشتراك
الغاء الاشتراك

 

 

      موقع متخصص في توثيق الإعتداءات التي تعرض لها شيعة أهل البيت عليهم السلام في العراق بعد سقوط الطاغية صدام ، يعني بتوثيق الأخبار والأرقام والحوادث ، لتكون مصدراً إعلامياً وحقوقياً للمظلومين ، الذين هم على خط سيد الشهداء الإمام الحسين صلوات الله عليه ، ولعن الله قاتليه وظالميه وظالمي شيعته الأبرار .

 

نقل احد المعتقلين العراقين المحكومين بقطع الراس الى عرعر لقطع راسه
متفرقة   -   2008 / 08 / 17   -   القرّاء : 1295

ابلغنا بصورة عاجلة ومفاجئة احد الشهداء الاحياء من العراقيين المعتقلين في سجون ال سعود الوهابية ممن نشرت اسمائهم في جداول سابقة نشرت على موقع براثا والبروج في وقت متاخر من مساء الامس وعبر مصادر خاصة انه فوجئ بتبليغ مفاجي ليلا بانه سيرحل صباح الغد اي اليوم الاحد 17.8.2008 في الساعة التاسعة صباحا الى سجن عرعر وهو متواجد في سجن حفر الباطن لغاية الامس السبت مساءا وقال انه يشعر ان هؤلاء سينفذون به حكم قطع الراس غدا الاحد كما فعلوها سابقا باخوته والكثير من العراقيين تم نقلهم الى عرعر ونفذ الحكم فيهم امام جموع من الوهابية والمعتقلين وناشد هذا العراقي الضحية جميع المنظمات الانسانية ومن لديه غيرة وشرف وانسانية وحمية من المسؤولين من يستطيع عتق رقبته من هذا الاجرام علما انه ادخل السجن وعمره صغير وترك حتى يكبر لقطع رقبته وهو محكوم بالقصاص قطع الراس والمواطن العراقي اسمه محمد عبد الامير من اهالي ذي قار قلعة سكر والاسم الذي اعطاه للسلطات السعودية حين اعتقاله هو خالد مفتن جعاز ونناشد بدورنا الجميع التحرك الجاد لعتق رقاب هؤلاء الذين ادمت مصيبتهم قلوب الكثيرين وجلهم دخل الى السعودية لطلب الرزق والعمل وسبقهم عراقيون دخلو وعملو وعادو وبعضهم له علاقات بسعوديين هم من دعاهم وطلبهم وان كان دخولهم غير قانوني وحصل من بعضهم جنح معينة رغم ان غالبيتهم صدر حكم بحقه بسنتين وسنة وبعضهم حكم عليه بكم شهر اوغرامة ولكنهم اتموا الحكم ولم يطلق سراحهم لحد الان وفوجئ البعض منهم بتحويل احكامهم الى الاعدام قطعا للراس بالسيف وهم الغالبية من هذه الاسماء التي نشرت سابقا ونتسائل كيف يطلق سراح من دخل العراق من السعوديين الارهابيين ودخل لقتل شعبنا بسبق اصرار وترصد وقبض عليه في العراق في اماكن واقبية الارهاب وبعضهم امسك وهو يحمل يقود المفخخات ومع مجاميع ارهابية اخرى وباسماء مزورة ايضا ولايطلب من ال سعود اطلاق سراح من دخل السعودية لطلب الرزق ولم يدخل للتفخيخ والتفجير .

نهيب بحكومتنا التحرك السريع ونوضح للجميع ممن يتسائل عن جرائم هؤلاء ونقول ان كل واحد من هؤلاء العراقيين له قضية وكلهم دخلوا السعودية لطلب الرزق وان كان هناك من اجرم منهم وهم قلة قليلة جدا لاتعد على اصابع اليد الواحدة فهناك دية تدفع عنهم معمول بها في السعودية فلماذا لاتطبق عليهم ونود ان نبلغ المنظمات الانسانية التي تطالبنا بادلة على وجود هؤلاء في سجون ال سعود المغيبين عن العالم اننا نمتلك الادلة والوثائق وعليكم اعتماد ماينشر كحقيقة اتحمل على الاقل انا احمد مهدي الياسري مسؤليتها كاملة علما ان جميع المحاكمات لهؤلاء جرت من دون محامي وغالبية التهم ملفقة فالبعض القي القبض عليه خطفا داخل الحدود العراقية وابلغنا الكثير من هؤلاء الابرياء ان السعودية اسرتهم كرهائن لمقايضة مجرميها في العراق ولكن والقول لهم انهم فوجئوا باطلاق سراح مجموعة جلبها مستشار الامن القومي موفق الربيعي من دون مبادلتهم بمعتقلين في سجون ال سعود وابلغنا الكثير من الاخوة انهم لفقت لهم تهم وان السلطات السعودية ستقول لكم اننا مجرمين وماشاكل ذلك ولكننا لم يتصل بنا اطراف من خارج السعودية من الصليب الاحمر او غيره لنبلغه بالحقيقة كما هي بعد حمايتنا من بطش هؤلاء وحملونا ابلاغ الانسانية هذه الحقيقة ويقولون انهم مقطوعين عن الدنيا واي جهة محايدة تنظر في امرنا و هي المرة الاولى التي يوصلون قضيتهم الى العالم من خلال وصولنا بقوة الله الى حقيقتهم ويقول هؤلاء انهم سيدلون لاي طرف محايد بعيدا عن سلطة الوهابية بكل الحقائق التي زيفها ضدهم ال سعود لغرض الانتقام منهم وكلهم شيعة بينما اطلق سراح كل من هو من المذاهب الاخرى وكان هناك الكثير منهم في السجون انهيت قضاياهم والان هم داخل العراق في تصرف طائفي عنصري ارهابي لا انساني بغيض .
للاستفسار من المنظمات الانسانية مراسلتنا على الايميل ادناه او اعتماد ماينشر هنا كدليل موثق بالادلة لدينا .
alyassiriyahmed@yahoo.com

 المصدر : وكالة انباء براثا


الطريق إلى كربلاء : www.tariq-karbala.net  ,  info@tariq-karbala.net   ||  استخدم تنسيق الشاشة 800*600   ||    تصميم وإستضافة : الأنوار الخمسة © Anwar5.Net