أهلا وسهلا بكم في موقع : الطريق إلى كربلاء

 • الشهداء في طريق كربلاء

 • في طريق النجف

 • في سامراء

 • في الكاظمية

 • في مختلف أنحاء العراق

 • المجازر الجماعية

 • الاعتداء على العلماء

 • الاعتداءت على المشاهد المشرفة

 • الاعتداءات على مساجد الشيعة

 • الاعتداءات على حسينيات الشيعة

 • الذين اخرجو ا من ديارهم بغير حق الا ان يقولوا ربنا

 • المقالات

 • متفرقة

 • تقارير

 • الاعتداء على الزوار

 • ارشيف من الذاكرة

 • من العتبات المشرفة

 • الاعتداء على المواكب الحسينية

 • أرشيف الموقع

 • سجل الزوار

 • أخبر صديق عن الموقع

 • إتصل بنا

البحث :

 

القائمة البريدية :

اشتراك
الغاء الاشتراك

 

 

      موقع متخصص في توثيق الإعتداءات التي تعرض لها شيعة أهل البيت عليهم السلام في العراق بعد سقوط الطاغية صدام ، يعني بتوثيق الأخبار والأرقام والحوادث ، لتكون مصدراً إعلامياً وحقوقياً للمظلومين ، الذين هم على خط سيد الشهداء الإمام الحسين صلوات الله عليه ، ولعن الله قاتليه وظالميه وظالمي شيعته الأبرار .

 

سلطات الامن الارهابية اليمنية تطرد الاف العراقيين الشيعة من اليمن
في مختلف أنحاء العراق   -   2008 / 08 / 04   -   القرّاء : 900

في بادرة ارهابية عنصرية طائفية متوقعة أوقفت السلطات الأمنية اليمينة تجديد إقامات نحو 200 ألف عراقي يتواجدون في البلاد، غالبيتهم الساحقة من أتباع المذهب الشيعي، إثر القبض على مجموعة اتهمتها القوات الأمنية اليمنية بالتعاون مع الحوثيين في صعدة، بدعوى أن الموقوفين "كانوا يقومون بدور مساعد للحوثي في الجوانب الإعلامية والاستخباراتية في العاصمة صنعاء".بينما اعتبر بعض العراقيين أن استهدافهم يستند لانتمائهم إلى عائلات ومناطق شيعية. وتشهد مواجهات مستمرة بين القوات الحكومية والحوثيين منذ العام 2004.

ونتيجة لذلك، أُجبر آلاف العراقيين على مغادرة اليمن، فيما توجه آخرون إلى مكتب الأمم المتحدة في صنعاء، طالبين الحصول على حق اللجوء، أو تأشيرة سفر إلى الخارج، بينما بدأ آخرون بتصفية أعمالهم استعداداً للعودة إلى العراق.
وشكا عشرات الأطباء وأساتذة الجامعة العراقيين إلى السفارة العراقية بصنعاء رفض السلطات الأمنية اليمنية تجديد إقامتهم، رغبة بالتوصل إلى حل، إلا أن السفارة أفادتهم أن لا جدوى من التدخل كون هذه رغبة رسمية يمنية.
وقال كريم، وهو عراقي يواجه احتمال ترحيله، إن ما ينتظره العراقيون "على الأقل معاملتهم من الحكومة اليمنية مثلما يتم معاملة الصوماليين والأفارقة"، متهماً الامن القومي اليمني، الذي يحتفظ بمعلومات كاملة عن العراقيين المتواجدين في البلاد، بأن الجهاز الأمني اليمني قدم المعلومات التي يملكها إلى مسؤول عراقي سابق "للانتقام من العراقيين في اليمن، بسبب انتمائهم الشيعي".
وأرجع عدد من العراقيين قرار ترحيلهم إلى "أسمائهم الدالة على انتمائهم لعائلات ومناطق شيعية، بشكل رئيسي"، مشيرين إلى أنه تمت الاستعانة بأحد قادة البعثيين ، للاستفادة من خبرته بالعمل لسنوات في الاستخبارات العراقية إبان حكم الطاغية الملعون صدام حسين، وخاصة لجهة التعرف على الانتماءات الطائفية لأفراد الجالية العراقية في اليمن، استناداً إلى أسماء عائلاتهم، والمدن التي قدموا منها.
المصدر : وكالة انباء براثا


الطريق إلى كربلاء : www.tariq-karbala.net  ,  info@tariq-karbala.net   ||  استخدم تنسيق الشاشة 800*600   ||    تصميم وإستضافة : الأنوار الخمسة © Anwar5.Net