أهلا وسهلا بكم في موقع : الطريق إلى كربلاء

 • الشهداء في طريق كربلاء

 • في طريق النجف

 • في سامراء

 • في الكاظمية

 • في مختلف أنحاء العراق

 • المجازر الجماعية

 • الاعتداء على العلماء

 • الاعتداءت على المشاهد المشرفة

 • الاعتداءات على مساجد الشيعة

 • الاعتداءات على حسينيات الشيعة

 • الذين اخرجو ا من ديارهم بغير حق الا ان يقولوا ربنا

 • المقالات

 • متفرقة

 • تقارير

 • الاعتداء على الزوار

 • ارشيف من الذاكرة

 • من العتبات المشرفة

 • الاعتداء على المواكب الحسينية

 • أرشيف الموقع

 • سجل الزوار

 • أخبر صديق عن الموقع

 • إتصل بنا

البحث :

 

القائمة البريدية :

اشتراك
الغاء الاشتراك

 

 

      موقع متخصص في توثيق الإعتداءات التي تعرض لها شيعة أهل البيت عليهم السلام في العراق بعد سقوط الطاغية صدام ، يعني بتوثيق الأخبار والأرقام والحوادث ، لتكون مصدراً إعلامياً وحقوقياً للمظلومين ، الذين هم على خط سيد الشهداء الإمام الحسين صلوات الله عليه ، ولعن الله قاتليه وظالميه وظالمي شيعته الأبرار .

 

ظواهر في زيارة الاربعين .. تمزيق الاعلام الصفراء ومصادرة سلاسل مواكب العزاء وتحشيد مفتعل لتسويق مواقف حزبية !!
الاعتداءت على المشاهد المشرفة   -   2008 / 03 / 03   -   القرّاء : 2005

رصد المراقبون لتصرفات اجهزة الامن والجيش والشرطة التي تم تكليفها بنقاط التفتيش المقامة على الطرق المؤدية الى كربلاء المقدسة من مختلف المحافظات اثناء زيارة الاربعين ، ان هناك تعليمات سرية صدرت لهذه الدوريات من اجهزة لم تشأ ان تعلن عن هذه التعليمات صراحة ، ولم تشأ ان تكشف عن هوية هذه الاجهزة .

وحسب مصادر مطلعة فقد نفذت نقاط التفتيش اوامر بمصادرة وتمزيق كل الاعلام الصفراء بشكل خاص ومنع ادخالها الى كربلاء المقدسة ، وشمل هذا المنع حتى  الاعلام الصفراء الصغيرة المثبتة في اطراف واجهة سيارات الباص والحافلات .

ولم يكشف رجال الجيش والشرطة عن السبب ، واكتفوا بالقول 'بانها اوامر لابد من تنفيذها '!!
هذه المصادر المطلعة توقعت ان يكون الهدف من منع العلم الاصفر ، هو تغييب هذا اللون من مواكب العزاء لانه رمز يشير الى حزب الله اللبناني ، وهناك خشية من الامريكيين ان يمتد تاثير حزب الله اللبناني الى داخل العراق وان يستخدم في مناسبة كبيرة يشهدها ويشارك فيه الملايين من شيعة العراق مثل زيارة الاربعين. كما قامت دوريات من الحرس الوطني في الحلة بتمزيق صور للشهيد عماد مغنية وتمزيق للعلم الاصفر ، وقال الجندي انها اوامر !!
كما قامت نقطة تفتيش بالدورة بمصادرة سلاسل لمواكب ' الزنجيل ' التي تستخدم هذه السلاسل للضرب على الظهور . وقامت هذه النقطة بمصادرة 75 وحدة من هذه السلاسل تابعة لموكب قادم من مدينة الصدر . وصادرت نقطة التفتيش هذه سلاسل خاصة بمواكب قادمة من ديالى ومن طوزخورماتو ايضا، وقد اعتبر مسؤولو هذه المواكب ان اصدار التعليمات من قادة الاجهزة الامنية بمصادرة هذه السلاسل انما هي خطوة خطيرة للنيل من الشعائر الحسينية ، وهي خطوة مرفوضة ومدانة . وقال احدهم وهو من مدينة الصدر : ' اننا فوجئنا بهذا القرار لاننا نعلم بان نظام صدام وجلاوزته يحاربون مواكب الزنجيل ، ولم ندر ونعلم بان في حكومة المالكي نماذج تعتقد بمنع هذا النوع من مواكب العزاء ' . واضاف قائلا : ' لو كنت امام حكم مثل حكم صدام لعرفت كيف اواجهه وارد عليه ، ولكني افاجأ ان قرار مصادرة اللاسل يصدر من حكومة تقول بانها تحترم الشعائر الحسينية ولاتحاربها ، وكنا نسمع بان بعض الاحزاب الاسلامية التي في الحكم حاليا لاتؤيد هذا النوع من الشعائر كما انها تحارب شعائر التطبير ، ولم نكن نصدق ، ولكن الان ثبت لدينا ان هذه الاحزاب بالفعل لديها نوايا سيئة مع شعائر الحسين عليه السلام '.
ومن الملاحظات الغريبة في تصرفات نقاط التفتيش للشرطة والجيش والحرس الوطني ، هي اقدام افرادها على مصادر كل انواع الاعواد سواء المستخدمة في الاعلام او التي يتوكأ عليها المشاة ، او التي يستخدمها العجائز والشيوخ ، وقد اجبر احد كبار السن على اخذ عصاه منه ، فصاح بهم ' ياجماعة  انا جاي ماشي مشي للحسين وهذه العصا هي رجلي وايدي وماعندي غيرها' ، ولكنهم لم يعبأوا بصراخه وطلبه ، فاخذوه عصاه منه بالقوة وهاجمهم ولكنهم اشبعوه ضربا مبرحا واخذوه للمعتقل ، ولم يطلقوا سراحه الا بكفالة .!!
هذه صور ونماذج من تصرفات بعض رجال الشرطة والجيش وهي برسم مكتب رئيس الوزراء نوري المالكي ليطلع عليها وليأمر بالتحقيق فيها، وبالطبع هذه الملاحظات لاتقلل من الجهد الكبير الذي بذلته الاجهزة الامنية لحماية الزائرين ، ولكن اداء الحق ، لايعني السماح بممارسة الباطل والجور .
وبهذه المناسبة فقد حمل الزوار مندوبو موقع ' نهرين نت ' مناشدة للمسؤولين بان لايزوروا كربلاء المقدسة في مثل هذه الزيارات لان مواكبهم وحراساتهم تسبب لهم عناء وضغطا كبيرا وهذا مالاحظه الجميع في زيارة المالكي بطابور سيارته المصفحة التي شقت صفوف مواكب العزاء وزاحمت الزوار بشكل مزر ، وكذلك موكب السيد عمار الحكيم الذي لم يكن يقل حجما وتسليحا من موكب المالكي ان لم يكن اكبر ، وللاسف فان هؤلاء المسؤولين لايرصدون ردود الافعال ولايقرأوا مافي عيون الزوار وفي صدورهم من غيظ لاقحام  سياراتهم وحراساتهم الذين لايكترثون بالزوار ويتصرفون معهم بشكل فظ وغلظة واضحة، ويدخلوا مواكبهم الرسمية في وسط الحفاة من الزوار والمعزين والمشاركين بزيارة الحسن عليه السلام.
ومن الامور التي لفتت انتباه المراقبين في زيارة الاربعين التحشيد الذي قام به حزب الدعوة من كل المحافظات من اجل صناعة موكب حسيني باسم موكب ' انصار الحسين ' الذي فتحت له الطرقات لانه موكب حزب السلطة ، وادخل الصحن الحسيني الشريف واغلق له الباب بوجه بقية المواكب لساعة نصف كاملة من اجل اين يكون افراد هذا الموكب هم الجماهير التي يوجه لها رئيس الوزراء نور ي المالكي كلمته حتى تطلق شعارات الموالات والمديح له بصوت عال ' علي وياك علي .. علي وياك علي ' !!
هكذا تصنع بعض الامجاد .. متغافلين عن اسلوب صناعة المجد بالتوكل على الله والدخول وسط ابناء الشعب والمظلومين منه وليس حشد الموظفين واعضاء الحزب او الذي يؤدون الهتاف كفرض وظيفي وحزبي ليس الا ..؟!!

المصدر : نهرين نت
 


الطريق إلى كربلاء : www.tariq-karbala.net  ,  info@tariq-karbala.net   ||  استخدم تنسيق الشاشة 800*600   ||    تصميم وإستضافة : الأنوار الخمسة © Anwar5.Net