أهلا وسهلا بكم في موقع : الطريق إلى كربلاء

 • الشهداء في طريق كربلاء

 • في طريق النجف

 • في سامراء

 • في الكاظمية

 • في مختلف أنحاء العراق

 • المجازر الجماعية

 • الاعتداء على العلماء

 • الاعتداءت على المشاهد المشرفة

 • الاعتداءات على مساجد الشيعة

 • الاعتداءات على حسينيات الشيعة

 • الذين اخرجو ا من ديارهم بغير حق الا ان يقولوا ربنا

 • المقالات

 • متفرقة

 • تقارير

 • الاعتداء على الزوار

 • ارشيف من الذاكرة

 • من العتبات المشرفة

 • الاعتداء على المواكب الحسينية

 • أرشيف الموقع

 • سجل الزوار

 • أخبر صديق عن الموقع

 • إتصل بنا

البحث :

 

القائمة البريدية :

اشتراك
الغاء الاشتراك

 

 

      موقع متخصص في توثيق الإعتداءات التي تعرض لها شيعة أهل البيت عليهم السلام في العراق بعد سقوط الطاغية صدام ، يعني بتوثيق الأخبار والأرقام والحوادث ، لتكون مصدراً إعلامياً وحقوقياً للمظلومين ، الذين هم على خط سيد الشهداء الإمام الحسين صلوات الله عليه ، ولعن الله قاتليه وظالميه وظالمي شيعته الأبرار .

 

أوضاع أكثر من 19 ألف عائلة نازحة إلى الجنوب
الذين اخرجو ا من ديارهم بغير حق الا ان يقولوا ربنا   -   2007 / 10 / 14   -   القرّاء : 1721

أكد مسؤولون في وزارة المهجرين والمهاجرين العراقية وجمعيات الهلال الأحمر في محافظات جنوب العراق، أن أوضاع النازحين هربا من العنف الطائفي تزداد سوءا بمرور الوقت، لعدم توصل السلطات الحكومية إلى حلول مقبولة لمعالجة مشاكلهم التي باتت أكثر تعقيدا.. واعترف عدد من هؤلاء المسؤولين لـ«الشرق الأوسط»، بعدم امتلاكهم وسائل لإيواء النازحين من بغداد والمحافظات القريبة منها إلى محافظاتهم خشية العنف الطائفي، سوى بناء المخيمات وتوزيع المساعدات العينية. كما اعترفوا أيضا بعدم قدرتهم على إحصاء العوائل المهجرة قسرا من والى محافظات الجنوب، سوى الأعداد التي تراجع دوائرهم والتي بلغت 19 ألف عائلة، نزحت إلى محافظات الناصرية والعمارة والبصرة والسماوة خلال العامين الماضيين.
ووصف حسين السعيدي مدير دائرة الهجرة والمهجرين في البصرة الأوضاع الحياتية للعوائل النازحة إلى المحافظة بأنها صعبة، وان الإمكانات المتاحة لا تستوعب الأعداد المتصاعدة بشكل يومي. وقال «إن أي بوادر لتوقف عملية النزوح لا تلوح في الأفق، وان اعداد العوائل التي تصل الى المحافظة في تزايد مستمر»، مشيرا إلى ان هناك أعدادا من العوائل ما زالت تشغل مباني مهجورة وهياكل دوائر حكومية مهدمة وبيوتا من الصفيح ليس بها مرافق خدمية.

وقال عدي حسن الناهي مسؤول وحدة البرامج الميدانية في فرع الناصرية، «ان دوائر الوزارة لا تمتلك أية وسيلة لمعرفة أعداد النازحين الى المحافظة، سوى العوائل التي قدمت الوثائق المطلوبة بغية شمولها بمبالغ الحماية الاجتماعية..». وأشار الى أن «الغالبية من النازحين انتقلوا للإقامة مع أقاربهم وأصدقائهم ما أدى الى ضغوط شديدة على العوائل المضيفة التي تعاني من الضعف أصلا». وأكد جبار عليوي الساعدي مدير فرع محافظة العمارة، ان دوائر الوزارة «مستمرة في توزيع رواتب شبكة الحماية الاجتماعية إلا أن بعضهم لم يحصلوا على أي مساعدة ويعانون من نقص في الأغذية وغيرها من المستلزمات اليومية الأساسية، وليست هناك ظروف طبيعية في تعليم الأطفال. وإنهم باتوا مصدر قلق جديد للوضع الاجتماعي في المحافظة».

ويرى جبار كامل العبيدي رئيس جمعية الهلال الأحمر العراقية في محافظة السماوة، «أن أعداد العوائل التي نزحت الى المحافظة تعيش حاليا ظروفا معاشية صعبة للغاية، وان اغاثات المنظمات الدولية لم تف بالحاجة».

المصدر : صوت العراق


الطريق إلى كربلاء : www.tariq-karbala.net  ,  info@tariq-karbala.net   ||  استخدم تنسيق الشاشة 800*600   ||    تصميم وإستضافة : الأنوار الخمسة © Anwar5.Net