أهلا وسهلا بكم في موقع : الطريق إلى كربلاء

 • الشهداء في طريق كربلاء

 • في طريق النجف

 • في سامراء

 • في الكاظمية

 • في مختلف أنحاء العراق

 • المجازر الجماعية

 • الاعتداء على العلماء

 • الاعتداءت على المشاهد المشرفة

 • الاعتداءات على مساجد الشيعة

 • الاعتداءات على حسينيات الشيعة

 • الذين اخرجو ا من ديارهم بغير حق الا ان يقولوا ربنا

 • المقالات

 • متفرقة

 • تقارير

 • الاعتداء على الزوار

 • ارشيف من الذاكرة

 • من العتبات المشرفة

 • الاعتداء على المواكب الحسينية

 • أرشيف الموقع

 • سجل الزوار

 • أخبر صديق عن الموقع

 • إتصل بنا

البحث :

 

القائمة البريدية :

اشتراك
الغاء الاشتراك

 

 

      موقع متخصص في توثيق الإعتداءات التي تعرض لها شيعة أهل البيت عليهم السلام في العراق بعد سقوط الطاغية صدام ، يعني بتوثيق الأخبار والأرقام والحوادث ، لتكون مصدراً إعلامياً وحقوقياً للمظلومين ، الذين هم على خط سيد الشهداء الإمام الحسين صلوات الله عليه ، ولعن الله قاتليه وظالميه وظالمي شيعته الأبرار .

 

تحذير دولي من تفاقم أزمة النازحين العراقيين وفرنسا تصفها بأنها من كبرى مشاكل العالم
الذين اخرجو ا من ديارهم بغير حق الا ان يقولوا ربنا   -   2007 / 10 / 11   -   القرّاء : 1873

دعت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية باسكال أندرياني في تصريح صحافي في باريس الأربعاء إلى التوصل لحل جذري لمشكلة اللاجئين العراقيين في اجتماع دول الجوار العراقي المتوقع انعقاده في تركيا في الثاني والثالث من الشهر القادم، واصفة إياها بكبرى الأزمات التي يشهدها العالم في ما يخص عمليات التهجير الإنسانية.وأضافت أندرياني أن هذه المشكلة هي الكبرى التي تواجهها المنطقة منذ سنة 1948، مشددة على دعم بلادها للجهود التي تبذلها المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، لحل مشاكل اللاجئين العراقيين في دول الجوار العراقي، حسب قولها. وقد حذر أندرو هاربر مدير وحدة مساندة العراق في المفوضية العليا لللاجئين من أن غياب أي حل سريع لأزمة النازحين العراقيين الذين جاوز عددهم المليونين يهدد بتفجير الأوضاع في البلاد، حسب قوله. ووصف هاربر في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية BBC وضع النازحين العراقيين ببرميل للبارود قد ينفجر في أية لحظة، ولا سيما أنه لا نهاية تلوح في الأفق للوضع الحالي، على حد تعبيره. وأشار إلى أن مئات الآلاف من النازحين الفارين من العنف يصطدمون بصعوبات متزايدة، موضحا أن 11 محافظة من بين 18 محافظة عراقية ترفض استقبالهم، لقلة الموارد الكافية لتقديم التعليم والمساعدات الغذائية للداخلين إليها، مشددا على تضافر أسباب أخرى مع مشكلة العنف لتزيد من تعقيد الأزمة، ومن بينها انتشار وباء الكوليرا ومشاكل اجتماعية وصحية أخرى.

وأكد هاربر أن نزوح أربعة ملايين و400 ألف عراقي فرارا من العنف هو أكبر تحد يواجه المفوضية العليا للاجئين والمجتمع الدولي في الوقت الراهن، مشيرا إلى أن عدد النازحين يزيد بمعدل 100 ألف شخص شهريا.

وتعليقا على تحذير هاربر، أكد نائب رئيس لجنة الهجرة والمهجرين في مجلس النواب باسم الحسني أن أزمة النازحين العراقيين هي أزمة عقيمة، منتقدا في حديث مع "راديو سوا" مجلس النواب والحكومة العراقية لضعف اهتمامهما بحل أزمة النازحين، لافتا إلى أن الاهتمام الدولي بأزمة النازحين أصبح أكبر من الاهتمام الحكومي، حسب قوله:وأكد النائب الحسني ما أورده مدير مساندة العراق في المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أندرو هاربر بشأن رفض استقبال عدد من المحافظات العراقية للنازحين إليها لضعف الموارد المالية والغذائية قائلا:

وأشار النائب الحسني إلى أن عدد النازحين داخل العراق وفقا لاحصائيات وزارة الهجرة والمهجرين بلغ حوالي 200 ألف عائلة، أما المهاجرون في سوريا والأردن فقط فقد تجاوز مليوني مهاجر حتى الآن، على حد قوله:

وانتقد نائب رئيس لجنة المهجرين والمهاجرين في مجلس النواب باسم الحسني موقف رئيس الوزراء نوري المالكي، ووزير المالية تجاه معالجة أزمة النازحين والمهجرين:


المصدر : شبكة شيعة العراق


الطريق إلى كربلاء : www.tariq-karbala.net  ,  info@tariq-karbala.net   ||  استخدم تنسيق الشاشة 800*600   ||    تصميم وإستضافة : الأنوار الخمسة © Anwar5.Net