أهلا وسهلا بكم في موقع : الطريق إلى كربلاء

 • الشهداء في طريق كربلاء

 • في طريق النجف

 • في سامراء

 • في الكاظمية

 • في مختلف أنحاء العراق

 • المجازر الجماعية

 • الاعتداء على العلماء

 • الاعتداءت على المشاهد المشرفة

 • الاعتداءات على مساجد الشيعة

 • الاعتداءات على حسينيات الشيعة

 • الذين اخرجو ا من ديارهم بغير حق الا ان يقولوا ربنا

 • المقالات

 • متفرقة

 • تقارير

 • الاعتداء على الزوار

 • ارشيف من الذاكرة

 • من العتبات المشرفة

 • الاعتداء على المواكب الحسينية

 • أرشيف الموقع

 • سجل الزوار

 • أخبر صديق عن الموقع

 • إتصل بنا

البحث :

 

القائمة البريدية :

اشتراك
الغاء الاشتراك

 

 

      موقع متخصص في توثيق الإعتداءات التي تعرض لها شيعة أهل البيت عليهم السلام في العراق بعد سقوط الطاغية صدام ، يعني بتوثيق الأخبار والأرقام والحوادث ، لتكون مصدراً إعلامياً وحقوقياً للمظلومين ، الذين هم على خط سيد الشهداء الإمام الحسين صلوات الله عليه ، ولعن الله قاتليه وظالميه وظالمي شيعته الأبرار .

 

ممثل المرجعية الدينية العليا يكشف معلومات خطيرة حول منفذي فاجعة سامراء الأولى
في مختلف أنحاء العراق   -   2007 / 06 / 22   -   القرّاء : 994

كشف ممثل المرجعية الدينية العليا السيد أحمد الصافي معلومات
خطيرة حصل عليها تفيد بأن "منفذي فاجعة التفجير الأول في
سامراء المقدسة - الذي حصل في 22/2/2006م-  قد أطلق سراحهم دون
علم السلطة التنفيذية العليا في البلاد - في إشارة إلى رئيس
الوزراء نوري المالكي -" جاء ذلك في خطبته الثانية لصلاة
الجمعة من الصحن الحسيني الشريف يوم 22/6/2007م 

وتسائل السيد الصافي " على من تقع مسؤولية ذلك الفعل ومن المسؤول عن تنفيذ
فاجعتي تفجير المرقد الطاهر وعن ما هو الضمان لأن تسير الأمور نحو الأفضل"
مؤكداً أن "ما يجري من تردي في الوضع الأمني يُراد منه إلغاء الانجازات التي
حققها الشعب بعد سقوط الطاغية"مضيفاً في الوقت نفسه بان " تشخيص المرض ومن ثم
علاجه يحتاج أن نكون هادئين ونحن نعتقد بأن ما حدث في سامراء المقدسة قد يكون
مرتباً لما اُحيط به من ظروف ونتائج".
واستغرب إمام جمعة كربلاء المقدسة من "استنكار المسؤول الأمني لما حدث ويحدث"
مؤكداً أن " الاستنكار يمكن أن يكون ممن لا يستطيعون فعل أمرعملي في الناحية
الأمنية وهم المرجعيات الدينية والمواطنين والمؤسسات المدنية أما أن يكون ذلك
الاستنكار ممن بيدهم الأمر فهذا يستدعي منهم مراجعة أدائهم وتحسينه وتغيير
نظرتهم للأمور إذ لن تتحسن الأمور ما لم يتغير الأداء نحو الأفضل" مطالباً
المسؤولين عن الأمن بأن " يبينوا للمواطنين السبب ويعالجوه فإن لم يستطيعوا
عليهم الاستقالة أو ان تتم إقالتهم إذ ليس لديهم خيارات أخرى".
وبيّن السيد الصافي إن "هناك خبثاً واضحا من وراء إخفاء إحصائيات من يقتل من
الإرهابيين خلال السنوات الماضية أزاء ما يُذكر من أرقام الضحايا المدنيين
وقتلى قوات الاحتلال خلال تلك الفترة وكأن تلك الإحصائيات تريد الإشارة لمن هم
خلف الحدود بأن يأتوا للعراق للقتال لأن مئات الآلاف من العراقيين قد ذهبوا
ضحية وأكثر من 3000جندي من الاحتلال قد قتلوا بفعل ما يجري من عمليات مسلحة،
ولا تريد تلك الإحصائيات تخويف الجماعات المسلحة في الخارج من حجم ضحاياها في
العراق لكي لا يحجموا عن الذهاب إليه لتنفيذ عملياتهم الإجرامية ضد العراقيين"
وطالب السيد الصافي مراكز الإحصاء ووسائل الإعلام إزاء ذلك بان " تكشف أرقام
الإرهابيين وأن تركزعلى الانجازات التي يحققها العراقيون في جوانب الحياة
المختلفة لكي يفشل الإرهابيين في تحقيق أهدافهم التي يقف في مقدماتها إفشال
حياة العراقيين وتعطيلها وإظهار الجانب المظلم منها".
وطالب المسؤولين بأن " لا يتعاملوا مع التظاهرات السلمية بسلبية لأنها مصدر
قوة لهم " مضيفاً بأن " أفضل حماية للمسؤول تأتي من الشعب فهو الواعي لما يجري
ويستطيع المسؤول أن يستفيد من تشخيصه الجيد للأمور ".

المصدر : عالم ا بادة الشيعة


الطريق إلى كربلاء : www.tariq-karbala.net  ,  info@tariq-karbala.net   ||  استخدم تنسيق الشاشة 800*600   ||    تصميم وإستضافة : الأنوار الخمسة © Anwar5.Net