أهلا وسهلا بكم في موقع : الطريق إلى كربلاء

 • الشهداء في طريق كربلاء

 • في طريق النجف

 • في سامراء

 • في الكاظمية

 • في مختلف أنحاء العراق

 • المجازر الجماعية

 • الاعتداء على العلماء

 • الاعتداءت على المشاهد المشرفة

 • الاعتداءات على مساجد الشيعة

 • الاعتداءات على حسينيات الشيعة

 • الذين اخرجو ا من ديارهم بغير حق الا ان يقولوا ربنا

 • المقالات

 • متفرقة

 • تقارير

 • الاعتداء على الزوار

 • ارشيف من الذاكرة

 • من العتبات المشرفة

 • الاعتداء على المواكب الحسينية

 • أرشيف الموقع

البحث :

 

 

 

      موقع متخصص في توثيق الإعتداءات التي تعرض لها شيعة أهل البيت عليهم السلام في العراق بعد سقوط الطاغية صدام ، يعني بتوثيق الأخبار والأرقام والحوادث ، لتكون مصدراً إعلامياً وحقوقياً للمظلومين ، الذين هم على خط سيد الشهداء الإمام الحسين صلوات الله عليه ، ولعن الله قاتليه وظالميه وظالمي شيعته الأبرار .

 

اهالي افراد الشرطة الذين اختطفوا ووجدت جثثهم مذبوحة في ديالى يحملون جبهة التوافق وغفور السامرائي مسؤولية قتلهم
في مختلف أنحاء العراق   -   2007 / 03 / 03   -   القرّاء : 1362

حمل اهالي الضحايا الـ 14 من افراد الشرطة الذين استشهدوا على ايدي التكفيريين والصداميين في ديالى مسؤولية قتل ابنائهم  جبهة التوافق برئاسة الارهابي الطائفي عدنان الدليمي و الحزب الاسلامي برئاسة طارق الهاشمي المنضوي مع جبهة التوافق كما حملوا رئيس الوقف السني السابق المدعو غفور السامرائي المسؤولية ايضا لانهم قاموا بالتحريض على قتل الابرياء من اجل قضية كاذبة وهي قضية اغتصاب المدعوة صابرين الجنابي والتي ثبت من خلال الفحوصات الطبية انها لم تغتصب .

وقال والد احد الضحايا " ان الحزب الاسلامي وجبهة التوافق هم الذين قتلوا ولدي لانهم المحرضين واما الفاعلين فهم ادوات بيد هؤلاء ويضيف ان مليشيات الحزب الاسلامي ومليشيات عدنان الدليمي تقتل وتختطف منذ اليوم الاول لزوال نظام الطاغية صدام مما شجع تنظيم القاعدة الارهابي لان يكون لديه موطا قدم في بعقوبة وضواحيها بالتعاون مع هذه المليشيات الارهابية واخذ يصرخ ويبكي ويقول ( دم ابني برقبة طارق الهاشمي وعدنان الدليمي وعبد الغفور السامرائي ) .

ويقول اخ لا احد الضحايا " لا يمكن ان تسكت الحكومة التي انتخبناها عن هذه الجرائم اريد حق اخي الذي استشهد واخذ يصرخ اين الحكومة ؟ ... اين البرلمان ؟ ويضيف تطوع اخي من اجل خدمة بلده وشعبه ومن اجل القضاء على الارهابيين في ديالى سيما وانهم انتشروا بشكل كبير في مدن ديالى ولكنه استشهد بسبب قضية كاذبة لفقها الحزب الاسلامي وجبهة التوافق وعبد الغفور السامرائي وهم وحدهم يتحملون مسؤولية قتل اخي .

يذكر ان افراد الشرطة ال 14 الذين استشهدوا كانوا جميعا من اتباع اهل البيت عليهم السلام يسكنون ناحية السعدية التابعة الى محافظة ديالى وكان بعضهم متطوعين جدد وكانوا جميعا عائدين للتو الى منازلهم عندما تم اختطافهم وذبحهم بالسكاكين والحراب .

وكان بيان قد صدر عن التكفيريين والصداميين قال فيه انهم قتلوا عددا من افراد الشرطة العراقية وذلك انتقاما لاغتصاب صابرين الجنابي .

وكانت قضية المدعوة صابرين الجنابي قد اثيرت من قبل ما يسمى بالحزب الاسلامي وجبهة التوافق بكون المدعوة قد اغتصبت من قبل افراد تابعين لقوة حفظ النظام في منطقة حي العامل ببغداد حسب ادعاء المدعوة والحزب الاسلامي , وتبين بعد الفحص الطبي في مستشفى ابن سينا  ان اقوال كل من الحزب الاسلامي والمدعوة صابرين الجنابي كانت كاذبة وانها لم تغتصب وما هذه القصة الكاذبة الا للتشويش على الخطة الامنية الجديدة ( فرض القانون ) والتي اثبتت نجاحها بشكل ملحوظ .

المصدر : وكالة انباء براثا ( واب )


الطريق إلى كربلاء : www.tariq-karbala.net  ,  info@tariq-karbala.net   ||  استخدم تنسيق الشاشة 800*600   ||    تصميم وإستضافة : الأنوار الخمسة © Anwar5.Net